رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي طلال الميهوب، أن تركيا تريد إفشال العملية السياسية الليبية، والتشويش على إنجازات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، والعودة إلى أجواء الفوضى.

وأشار الميهوب – في تصريح أوردته وكالة الأنباء الليبية – إلى وجود حالة من الترقب بين الليبيين لأي تصعيد عسكري محتمل

من قبل تركيا لاستمرار سيطرتها على ثروات البلاد.

من جانبه، قال عضو مجلس النواب الليبي علي التكبالي: “إنه لا يستبعد توجيه تركيا ضربة عسكرية، ولو محدودة، سواء عبر تحريك حلفائها من السياسيين بحكومة الوفاق المرفوضة أو قادة الميليشيات المسلحة

بالغرب”، مضيفا أن تركيا تريد إفشال المفاوضات كافة على جميع الأصعدة، وفي مقدمتها المسار العسكري واجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، وليس فقط الملتقى السياسي.

وأوضح التكبالي أن حادث السفينة، التي أوقفتها قوات الكرامة قبالة سواحل شرق ليبيا، ثم تم الإفراج عنها، تعد أحدث محطات هذه الاستفزازات، لا أولها ولا آخرها، مُتابعًا: “الجميع يستشعر تحركات تركيا بالجنوب الليبي، ومحاولاتها تسميم العلاقة بين القبائل والجيش هناك”.



By ahram