رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

عقد مجلس جامعة الزقازيق، اليوم اجتماعه الدوري، برئاسة الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة ، وبحضور الوزير محمد سعفان وزير القوي العاملة، الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الدكتور غادة شاكر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور ميرفت عسكر المشرف علي قطاع الدراسات العليا والبحوث، الدكتور عبدالمنعم نافع المشرف علي قطاع التعليم والطلاب  الدكتور أحمد عبد الستار أمين عام الجامعة، وعمداء الكليات، وعدد من وكلاء الكليات.

في بداية فعاليات مجلس الجامعة رحب رئيس الجامعة بأعضاء المجلس  واهتمام الوزير محمد سعفان وزير القوي العاملة ومحافظ الشرقية علي حضورهما وتشريفهما جلسات المجلس كما أعرب عن تقديره للتعاون الدائم بين الجامعة ووزارة القوي العاملة ومحافظه الشرقية. 

أشاد وزير القوي العاملة قدم فيها الشكر لمجلس جامعه الزقازيق والتقدير بالجهود المبذولة في مواجهه الموجه الثانية من فيروس كوفيد 19 .
كما قدم محافظ الشرقية الشكر لمجلس جامعة الزقازيق برئاسة الدكتور عثمان شعلان ،مؤكدا علي حرصه للتواجد انطلاقا من أن جامعه الزقازيق شريك أساسي مع محافظة الشرقية في كافه الخدمات والمشروعات التي تنفذها المحافظة . 
  أشاد رئيس الجامعة بالدور البارز لكافة القاطاعات الطبية والتمريض في نجاح الجامعة في إدارة  أزمة جائحة كورونا الثانية بكفاءة عاليه حيث تم مراجعة جميع الإجراءات الإحترازية ، والتي تعد الجامعة  صاحبة أول خطة استباقية شاملة لمواجهة الجائحة، مشيرا إلى أنه خلال فبراير الماضي تم إصدار قرار صدر قرار بتشكيل اللجنة العليا للأزمات تلاها عدة إجراءات كان من أهمها تشكيل لجنة عليا فنية برئاسة الدكتور رمضان نافع، مستشارا لرئيس الجامعة للطب الوقائي ومكافحة العدوي لمتابعه تنفيذ تلك القرارات . 
وأضاف رئيس الجامعة أن مستشفيات جامعة الزقازيق بدأت فى استقبال حالات الكورونا والمشتبه فيها منذ مارس الماضى بعيادات الفرز وتم تقديم الفحوصات اللازمه لها من الأشعات العادية والمقطعية والتحاليل بالمجان، ولازالت مستشفيات جامعة الزقازيق تستقبل حالات عزل الكورونا.
وذكر أنه خلال مارس الماضي وحتى الآن حتى وصل عدد حالات العزل بالعناية المركزة حتى الآن قرابة 1000 حالة قدمت خلالها مستشفيات الجامعة الرعاية الكاملة بالمجان رغم أن تكلفه الفرد الواحد تبلغ ما يقرب من خمسين الف جنيه .
واعتمد مجلس الجامعة خلال الفترة الماضية تشكيل اللجنة العليا للإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد لمتابعة تطبيقها لكافة التدابير والإجراءات الوقائية والإحترازية لمواجهة هذه الجائحة.
كما استعرض المجلس التقرير الذي قدمه  الدكتور

وليد زيدان عميد كليه طب جراحه الفم والاسنان، حول  تجهيز  مركز طب وجراحة الفم والأسنان بأحدث أجهزة الآشعه  (جهاز الاشعه ثلاثيه الابعاد ) لتعد أول مستشفي حكومي لتحسين من كفاءة الخدمات الطبية المقدمة بالمقارنة بالأساليب التقليدية في العلاج وأحدث وسائل التصوير الرقمي داخل الفم وخارجه .
كما تم تزويد المركز بأجهزة حاسوب تتضمن أحدث البرمجيات في مجالات طب الأسنان الرقمي كبرامج الإستعاضات السنية وزراعة الأسنان وتقويم الأسنان والأشعة المخروطية للفم والوجه ، إلي جانب أنه سيتم تزويد المركز بعدد 30 كرسي في المرحلة القادمة لتمثل في الإجمالي حتي 200 كرسي .

كما استمع المجلس إلي التقرير المقدم من الدكتور هشام فوزي عميد كليه الهندسة حول دور الكلية البارز في زيادة الموارد الذاتية للجامعة من خلال الإشراف علي عدد من المشروعات القومية التي تظهر دور الجامعة وإمكانياتها والتي تبرز دور مؤسسات الدولة في تبني المشروعات القومية والتي تمثلت في تقديم الإستشارات الفنية من خلال التعاون مع هيئة تطوير المشروعات العمرانية الجديدة ، ومنها الإشراف علي بناء 609 فيلا بمدينه المنصورة الجديدة ، استخدام الطاقة الشمسية في العديد من المنشآت، الإشراف علي 350 عماره في العاصمة الادراية الجديدة ، الإشراف علي مركزين تجاريين بالقاهرة الجديدة ، الإشراف علي الإسكان الاجتماعي بمدينتي السادات والمنصورة الجديدة .
كما وافق مجلس الجامعة علي سرعه تجهيز قسم طب الطوارئ لإستقبال الحالات الحرجة  تزامنا مع إنشاء مستشفي الجامعة بالعاشر من رمضان ومستشفي طب الطواريء .
ووافق المجلس أيضا علي فتح منفذ لبيع وعرض منتجات الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني لبيع اللحوم المدعمة في الدور الأرضي بكلية الآداب .
كما وافق المجلس علي فتح مقر لجامعه الزقازيق  في العاصمة الاداريه الجديده.
واستعرضت الدكتور وفاء فوزي وكيل كلية الطب البشري لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومدير وحدة ضمان الجودة بالجامعة تقريرا عن دور الجامعة في التعامل مع جائحة فيررس كورونا المستجد من خلال اتخاذ جميع الإجراءات الإحترازية والوقائية وفقًا للإجراءات الطبية المقررة من وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية

، من بينها استخدام الكواشف الطبية على بوابات الحرم الجامعي للكشف على الطلاب والإطمئنان على خلوهم من فيروس كورونا، ووضع بوابات التعقيم الذاتي على جميع منافذ الجامعة .
وأشارت خلال التقرير أنه تم  إجراء عمليات التعقيم والتطهير بشكل دوري لجميع منشآت الجامعة ومرافقها .
 كما أشارت أيضا إلى توفير لجان طبية متخصصة من لجان مكافحة العدوى داخل الحرم الجامعي للتعامل الطبي مع أي حالة اشتباه والتنسيق مع لجنة الأزمات بالمحافظة لمتابعة المستجدات الخاصة بالجائحة .
وأضافت أنه تم إطلاق عدة قوافل طبية لدور الأيتام بتوجيه من د.عثمان شعلان حيث تم تخصيص 3 مستشفيات عزل ومستشفي عزل للأطفال .
 كما أوضحت أنه تم تنظيم العديد من الحملات والندوات التثقيفية خلال أزمة فيروس كورونا ، وتوزيع منشورات وبوسترات داخل الحرم الجامعي، للتوعية بفيروس كورونا المستجد، من خلال إتاحة محتويات متعددة تهدف إلى تقديم الوعي والمعلومات الصحية المهمة عن كوفيد19 .
كما استعانت الجامعة بطلاب الإمتياز  من كلية الطب ، وطلاب كلية التمريض من الفرقة النهائية ، للمساعدة في تنفيذ الخطة الشاملة للجامعة لمواجهة فيروس كورونا في إطار اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية .
إلي جانب إعداد تقرير حول استكمال الدراسة عن بعد  باستخدام النظم الالكترونية، ضمن خطة الجامعة للتحول إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث وتقديم خدماتها التعليمية إلكترونيا باستخدام التطبيقات المختلفة للتعليم عن بُعد والتعليم الهجين. 
وفي النهايه أشارت الي ضرورة تدريب فرق من الكوادر الطبية في التخصصات الصدرية، والحالات الحرجة، والباطنة، ، والأمراض المتوطنة، لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى الاستعانة بقسم الطب النفسي لدعم الكوادر الطبية والمرضى نفسيًا أثناء الجائحة .
وهنأ المجلس أيضا أسرة جامعة الزقازيق كأول جامعة زادت بها سرعة الإنترنت لإستكمال منظومة التعليم الإلكتروني ورفع كفاءة البنية التحتية للشبكات بالجامعة ، وجاري الإنتهاء من إمدادها بالقطاعات والكليات التابعة للجامعة خارج الحرم الجامعي .
ووافق المجلس أيضا علي سرعة الإنتهاء من أعمال تطوير دار الحضانة بالجامعة لإستقبال ورعاية الأطفال بالتنسيق مع كلية التربية للطفولة المبكرة .
كما قام مجلس الجامعة برئاسة الدكتور عثمان شعلان بتقديم التهنئة إلى كل من الدكتور ممدوح هاشم  المسلمي  بصدور القرار الرئاسي بتعينه عميدا لكلية الحقوق ، والدكتور إيهاب الببلاوي لصدور القرار الرئاسي بتعينه عميدا لكلية علوم ذوي الإعاقه والتأهيل بالجامعة .
كما نعي المجلس كلاً من الدكتور أحمد بسيوني مصطفي الأستاذ بكلية الطب البشري ، والدكتور عادل سعد  الأستاذ بكلية الطب البشري ، والدكتور آمال السيد شحاته  الأستاذ بكلية الطب البشري ، والدكتور سامي الموجي الأستاذ بكلية الطب البيطري ، و الدكتور محمد تيسير موسي سامي  الأستاذ بكلية الطب البيطري ، و الدكتور جمال النوبي عبد الرحيم الأستاذ بكلية الطب البيطري، و الدكتور عادل سعد خضر الأستاذ بكلية التربية ، و الدكتور أحمد السيد حسين آدم الأستاذ بكلية التكنولوجيا والتنمية ،  داعيين المولي عز وجل أن يتغمد المغفور لهم بواسع رحمته وأن يلهم أسرهم وذويهم الصبر والسلوان .
 



By ahram