رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن الإصلاح الإدارى عملية ديناميكية متغيرة لا تتوقف، تستهدف إحداث تغيرات أساسية في منظومة العمل لرفع مستوى الأداء داخل المؤسسة وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وذلك من خلال العمل على تغير المفاهيم السائدة وتحسين بيئة العمل بما يتوافق مع التطورات التكنولوجية الحديثة.
جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها خلال مشاركته في اللقاء الإعلامى التوعوى حول الإصلاح الإدارى ودوره في التنمية والذى أقامه مركز النيل للإعلام التابع للهيئة العامة للإستعلامات بالتعاون مع محافظة الشرقية بحضور سعد الفرماوى السكرتير العام والمهندس محمد الصافى السكرتير العام المساعد، واللواء السعيد عبدالمعطى، مستشار المحافظ للمشروعات، والمستشار زكريا الشافعى المستشار القانوني للمحافظة، وسمير مهنى رئيس الإدارة المركزية بشرق ووسط الدلتا بالهيئة العامة للاستعلامات، ومحمد النساج أمين عام جامعة قناة السويس سابقاً، وشيرين أبو سمره مسئول إعلام بالمركز، وعدد من مديرى الإدارات النوعية بالديوان وذلك بقاعة الإجتماعات بالديوان العام.
وأضاف المحافظ أن محاور تنفيذ خطط الإصلاح الإدارى تشمل تطوير العنصر البشرى من خلال تحديث الملفات الوظيفية للعاملين وتقييمهم وفقاً

لمنهجية علمية دقيقة بالإضافة إلى إعادة هيكلة الوحدات الإدارية وإستحداث وحدات جديدة كوحدات الموارد البشرية ونظم المعلومات والتحول الرقمى.
أوضح محافظ الشرقية أن المحافظة بدأت في تنفيذ خطة الإصلاح الإدارى ومكافحة الفساد وذلك من خلال تشكيل لجنة لمكافحة الفساد والوقاية منه تقوم بوضع المقترحات والتوصيات بشأن ما يتعلق بمنع ومكافحة الفساد ووضع خطط وبرامج تدريبية وورش عمل والإستفادة من منظومة التحول الرقمى وذلك لبناء جهاز إدارى كفء يتسم بالحوكمة العصرية ويرتقى إلى تطلعات المواطنين ومدى رضائهم عن الخدمات المقدمة لهم.
أكد المحافظ على ضرورة الإهتمام بالتدريب والـتأكيد على اللامركزية والتفويض، مؤكداً على كل مسئول أن يتحمل مسئولياته لضمان تحقيق أفضل الخدمات للمواطنين لافتاً إلى أنه من المقرر التعاقد مع الايزو للوصول إلى أعلى معايير الجودة وتحسين مستوى الأداء.
وألمح سمير مهنى رئيس الإدارة المركزية بشرق ووسط الدلتا بالهيئة العامة للإستعلامات أهمية تنظيم هذه اللقاءات التوعوية لتوضيح دور الإصلاح الإدارى في التنمية وذلك تنفيذاً لتوجهات القيادة السياسية لتحقيق أعلى معدلات الشفافية والنزاهة بكافة مؤسسات الدولة من خلال تطبيق حزمة من الإصلاحات في كافة المجالات الإقتصادية والثقافية والإجتماعية ونشر ثقافة الإصلاح الإدارى وتبسيط الإجراءات الإدارية وتحقيق المرونة في العمل والإستفادة من منظومة التحول الرقمى في ضوء رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.
 وأوضح محمد النساج أمين عام جامعة قناة السويس سابقاً أن محافظة الشرقية قامت بوضع خطة استراتيجية وتشكيل لجنة خاصة لوضع إستراتيجية فرعية لمكافحة الفساد وتشكيل فرق عمل للبدء في عمليه الإصلاح الإدارى وخلق جهاز إدارى متطور ذو كفاءة عالية قادر ومؤهل على مواجهة أي أزمات قد تحدث، مشيراً إلى أنه تم وضع مجموعة من المحاور أهمها تطوير الجهاز الادارى تقديم خدمات بجودة عالية تطوير البنية التشريعية وزيادة الوعى المجتمعى وتفاعل التعامل الإقليمى.
اهدى رئيس الإدارة المركزية بشرق ووسط الدلتا بالهيئة العامة للإستعلامات درع الهيئة لمحافظ الشرقية تقديراً لدور المحافظة في مكافحة الفساد والمضى قدماً نحو الإصلاح الإدارى وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين .
كما أهدى المحافظ رئيس الإدارة المركزية بشرق ووسط الدلتا بالهيئة العامة للاستعلامات درع المحافظة تقديراً للدور الإعلامى والتنويرى للهيئة العامة للاستعلامات لرفع الوعى المجتمعى بأهمية الإصلاح الإدارى ودورة في التنمية والتوجة نحو تطبيق منظومة الرقمنة والخدمات الإلكترونية  للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
 



By ahram