رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

أفصحت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إنها وقعت اتفاقا مع الحكومة الإثيوبية للسماح بوصول المساعدات الإنسانية “دون عوائق” إلى إقليم تيجراي، أو على الأقل إلى الأجزاء الخاضعة لسيطرة الحكومة الفدرالية، وفقا لشبكة سكاي نيوز الأخبارية.

إذ تشن القوات الاتحادية هجوما على إقليم تيجراي لمواجهة قوات ما يعرف بـ”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي”، مما أدى إلى اندلاع أزمة إنسانية ونزوح الآلاف.

كما سيسمح هذا الاتفاق بين الأمم

المتحدة والحكومة الإثيوبية، بتقديم الإسعافات الأولية للمنطقة التي يبلغ عدد سكانها 6 ملايين نسمة، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس

ومنذ أسابيع، طالبت الأمم المتحدة وجهات أخرى بوصول المساعدات، وسط تقارير عن نفاد المواد الغذائية والأدوية والإمدادات الأخرى.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة، إن أول مهمة ستكون تقييم الاحتياجات في الإقليم، لافتا

إلى أنها بدأت الأربعاء.

وسبق وأن أفاد مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية سابقا بمقتل 233 ألف شخص خلال الصراع الدائر في اليمن على مدار 5 سنوات.

وقالت المنظمة في بيان: “لقد أودى الصراع في اليمن حتى الآن بحياة 233 ألف شخص.. وهذا الرقم الكبير غير مقبول”.

ومن ثم فقد دعا رئيس “بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة”، أبهيجيت غوها، أطراف النزاع في اليمن إلى ضبط النفس “عقب التصعيد الأخير في انتهاكات وقف إطلاق النار في الحُديدة، المعلن عام 2018.



By ahram