رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

نجح فريق طبي بمستشفي الأزهر الجامعي بمدينة دمياط الجديدة في إجراء جراحة دقيقة لمريض تعرض لإصابة بالغة تسببت في حدوث كسور شديدة بالوجه والفكين بعد أن تم تحويله من محافظة أخرى.

واستقبلت مستشفى جامعة الأزهر بدمياط شابًا تعرض لإصابة شديدة ويعاني من اضطراب في درجة الوعي ونزيف؛ ما استدعى تشكيل فريق طبي عاجل من قسم جراحة الوجه والفكين بالتنسيق مع قسم المخ والأعصاب.

وفي سياق متصل، قال الدكتور محمود أمين، رئيس قسم جراحة التجميل بمستشفي الأزهر الجامعي بدمياط، بعض المستشفيات رفضت دخول المريض خوفًا من صعوبة حالته ونظرًا لما تميزت به مستشفي الأزهر بدمياط تم حجزه بالمستشفي ودخوله العمليات وإصلاح كسور شديدة بالوجه والفكين لإصلاح عظام العين وقاع العين، لافتًا إلى أنه تم وضع المريض تحت الملاحظة الدقيقة لمتابعة العلامات الحيوية

والعلامات العصبية والفحوصات، وتشكل فريق عمل لمتابعة تطورات الحالة حتى استقرت، مضيفًا أن قرار التدخل الجراحي اتُخذ بمعاونة فريق طبي متخصص يضم أساتذة قسم التخدير، وجراحة الوجه والفكين، والمخ والأعصاب، وتحت إشراف الدكتور إبراهيم الصياد، مدير عام مستشفي الأزهر الجامعي بدمياط الجديدة، مشيرًا إلي أن محافظة دمياط أصبحت من أشهر المحافظات فى مصر لإجراء ونجاح عمليات جراحات الوجه والفكين حيث يتم تحويل مثل هذه الحالات لمستشفي جامعة الأزهر بدمياط من بين أكثر من عشرة محافظات علي مستوي الجمهورية



By ahram