رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

تعرقلت المفاوضات حول مصير العلاقات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي مجددًا، ما يضع مصير مفاوضات البريكست في مرحلة حرجة قبل شهر من انتهاء الفترة الانتقالية.

وتمحورت الخلافات بين الطرفين حول حقوق الصيد وقوانين المنافسة والحوكمة، حيث يصر الاتحاد الأوروبي على إبقاء الوضع على ما هو عليه في ما يتعلق بحقوق الصيد، فيما تسعى لندن لتحديد حصص يتم التفاوض عليها سنويًا.

وتصاعد الخلاف حول حماية المنافسة، خاصة

فيما يتعلق بالمعايير البيئية وقوانين العمل والشفافية الضريبية التي ستطبقها بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد، بحسب الأسواق العربية.

كذلك لم ينجح الطرفان في التوصل إلى توافق حول “حوكمة” الاتفاق، خاصة بشأن آليات تسوية النزاعات التي قد تطرأ في المستقبل.

وأكد كبير المفاوضين الأوروبيين في المحادثات ميشال بارنييه في لقاء مع ممثلي الدول الأعضاء

في الاتحاد الأوروبي “لسنا بعيدين عن لحظة الخيار الحاسم بقبول الاتفاق أو برفضه”، وفق ما نقل عنه مشاركون في الاجتماع.

وتوجّه بارنييه إلى لندن السبت لاستئناف المحادثات المباشرة مع نظيره البريطاني ديفيد فروست، وذلك بعد أسبوع قضاه في الحجر لإصابة أحد أعضاء فريقه بكوفيد-19.

وقالت مصادر أوروبية عدة إن بارنييه شدد خلال الاجتماع على الموقف الذي أعلنته، الخميس، رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، والذي اعتبرت فيه أنه من المستحيل حالياً القول ما إذا كان الطرفان سينجحان في التوصل إلى اتفاق أو لا.



By ahram