رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

نوقشت رسالة ماجستير فى الأدب الإنجليزى بعنوان رواية “حقائق موت معلن لـ ” جابرييل جارسيا ماركيز وروايتي “حبة قمح” و”بتلات الدم لـ “نجوجي وا تيونجو دراسة من منظور ما بعد الحداثة مقدمة من الباحث لؤي يسري عبدالله إلى كلية اللغات والترجمة قسم اللغة الانجليزية جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وبالتعاون مع كلية الآداب قسم اللغة الانجليزية جامعة عين شمس تحت إشراف دكتور مصطفي رياض أستاذ الأدب الإنجليزي بكلية الآداب جامعة عين شمس ودكتوره فاطمة الديواني  أستاذ مساعد الأدب الإنجليزي بكلية اللغات والترجمة

جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا.

تُطبِق هذه الورقة البحثية وجة نظر ما بعد حداثية على الروايات الثلاث رواية “حقائق موت معلن” لجابرييل جارثيا ماركيز وروايتي “حبة قمح” و “بتلات الدم” لنجوجي وا تيونجو. إن فترة ما بعد الحداثة تشمل حركة أدبية و ثقافية والتي ظهرت في أواخر القرن العشرين. وقد رفضت هذه الحركة الحداثة من خلال التقنيات والعناصر و الصفات المميزة لها. فترة ما بعد الحداثة تعاملت مع

أوجه إقتصادية, إجتماعية, علمية وسياسية فيما يتصل بالأدب والفن. حيث إن ذلك الاتجاه الفلسفي ظهر نتيجة الموت والدمار الناتجين عن الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة.

يناقش الباحث في دراسته تحليل الثلاث روايات من خلال عنصران أساسيان وهما الواقع السحري والرواية التأريخية ما وراء القصصية، إضافة إلى ذلك، هناك عناصر أخري والتي تمثل معظم أفكار فترة ما بعد الحداثة مثل: التناص، المحاكاة الساخرة والمعارضة الأدبية، إستخدم الكتاب في تلك الفترة هذه التقنيات من أجل توضيح أفكارهم. حيث إن الغرض الأساسي للكتاب حينذاك تمثيل الحالة المزاجية للناس والتي كانت مزيج من فقدان الثقة الأمل والإيمان بالبشرية, الإهتمام بالمجتمع أكثر من الإهتمام بالفرد والاعتقاد بعدمية الحقيقة المطلقة. 

 

 

 

 

 



By ahram