رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قبل هذا العام، كانت المحطة الأولى لمعظم المستثمرين بيتكوين، إلا أن “إيثريوم” تستحوذ على الكثير من الإهتمام مؤخراً، وفقا لمايكل سونينشين، العضو المنتدب في شركة غرايسكيل للاستثمارات، التي لديها منتجات استثمارية تتبع كلا العملتين وتسمح بالاستثمارات من المستثمرين المؤسسيين والمعتمدين فقط.

وقال سونينشين في مقابلة هاتفية لـ “بلومبيرغ”،”على مدار عام 2020، نشهد مجموعة جديدة من المستثمرين الذين يركزون على إيثريوم في المقام الأول، وفي بعض الحالات إيثريوم فقط، هناك قناعة متزايدة حول إثيريوم كفئة أصول”.

التمويل اللامركزي، أو ما يعرف بـ “DeFi”، كان الشيء الأكثر سخونة في التشفير في العام الماضي، ويبدو أن إيثريوم “يحافظ على وضع قيادة المنصة”، وفقاً لما ذكره مايك ماكغلون، الخبير الاستراتيجي في وكالة بلومبرغ للذكاء.

في حين ارتفعت بيتكوين بنسبة 170% منذ بداية العام، فإن إيثريوم ارتفعت 360% وسط طفرة في التمويل اللامركزي.

وبحسب البيانات التي جمعتها بلومبيرغ، فإن صندوق Grayscale Ethereum Trust، الذي يتتبع سعر إيثريوم لديه 29.6 مليون

سهم قائم مقابل 5.2 مليون سهم في نهاية عام 2019، كما ارتفعت التدفقات الداخلة من 20.1 مليون دولار في الربع الأخير من عام 2019 إلى 204.1 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2020 بزيادة أكثر من 10 أضعاف.

وفي الربع الثالث، جاء أكثر من 17% من التدفقات إلى صندوق “غراي سكل” من مستثمرين مؤسسيين جدد، وفقاً لتقرير صادر عن الشركة.

ورغم ارتفاع سعر “إيثريوم” إلى 600 دولار حالياً إلا أنها بعيده بفارق كبير عن قمتها في فبراير 2018 عند 937 دولارًا، فيما ارتفعت العملة الرقمية ثلاث مرات بأكثر من 10% خلال في الأسبوعين الماضيين.



By ahram