رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

حث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مع نظيره الأرمني آرا أيفازيان، اليوم الأربعاء، سير تنفيذ الاتفاقات الثلاثية بشأن وقف الأعمال القتالية في ناجورني قره باخ.

وجاء في بيان الخارجية الروسية، أن : “الوزيرين ناقشا القضايا المتعلقة بتنفيذ بيان قادة أرمينيا وأذربيجان وروسيا بشأن وقف إطلاق النار في منطقة نزاع ناجورني قره باخ، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات الملحة المدرجة على جدول الأعمال الثنائي

والدولي”، وفقا لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

يذكر أن أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا، اتّفاقاً لوقف إطلاق النار في ناجورني قره باخ، دخل حيز التنفيذ في الـ10 من نوفمبر الماضي.

وأعلن الكرملين أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، وقعوا إعلانا مشتركا حول وقف شامل لإطلاق النار

في قره باخ.

وينص إعلان وقف إطلاق النار على توقف القوات الأرمنية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية، وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باخ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا وقره باخ.

وتعود جذور النزاع في قره باخ إلى فبراير من عام 1988، عندما أعلنت مقاطعة ناجورني قره باخ للحكم الذاتي انفصالها عن جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفيتية.

وفي سياق المواجهة المسلحة التي جرت في الفترة بين 1992 – 1994 فقدت أذربيجان سيطرتها على ناجورني قره باخ ومناطق أخرى متاخمة.



By ahram