رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم السبت، إنه يجب إعلام المجتمع الدولي بنتائج التحقيق في مقتل العالم النووي محسن فخري زاده.

وأشار لافروف إلى أن اغتيال فخري زاده، استفزاز يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع في المنطقة، وقال:”لقد سمعت أن إيران أعلنت التوصل إلى بعض النتائج في التحقيق في عملية الاغتيال. سيكون من المهم للجميع معرفة النتائج التي تم التوصل إليها خلال التحقيق، عندما يرى الجانب الإيراني أن ذلك ممكنا”.

وأشار لافروف إلى أن موسكو أدانت مقتل

القائد السابق لفيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في مطار بغداد، وقال:

“اعترف الأمريكيون أنهم فعلوا ذلك، هذا موقف غير مقبول لأية دولة”.

وشيعت إيران، الأسبوع الماضي، جثمان العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الذي تم اغتياله، الجمعة قبل الماضية، بعد أن تم استهداف سيارته قرب العاصمة طهران، واتهمت الحكومة الإيرانية إسرائيل بتنفيذ عملية الاغتيال.

يشار إلى أن الدكتورة هدي رؤوف، الباحثة في الشئون الإيرانية، قالت إن

هناك أكثر من سيناريو متاح في مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، وقد يكون لإسرائيل يد في اغيتال العالم الإيراني.

 

وأضافت خلال مداخلة عبر تطبيق «سكايب» مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج «آخر الأسبوع»، المذاع على قناة صدى

البلد، أن إسرائيل لديها تاريخ في اغتيال العلماء المتخصصين في العلوم النووية.

 

وكشفت أن هناك خلل أمني حدث في حماية العالم النووي الإيراني، وهناك سيناريو بوجود تورط للنظام الإيراني في قتل العالم النووي وهو أحد السيناريوهات المطروحة.

وأشارت الباحثة في الشئون الإيرانية إلى أن أحد جنرالات الحرس الثوري أعلن عن ترشحه للانتخابات الإيرانية المقبلة، كما أن هناك عدد من التيارات المشددة تسيطر على المؤسسات الإيرانية.

 

 



By ahram