رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 

قال وزير الطوارئ الروسي يفجيني زينيتشيف، إن المهمة الرئيسية للوزارة، باعتبارها جزءا من العملية الإنسانية الجارية في ناجورني كارا باغ، تتمثل في استعادة حياة

سلمية هناك في أقرب وقت ممكن.
وأضاف زينيتشيف في تصريحات لوكالة أنباء /تاس/ الروسية اليوم /الخميس/، خلال زيارة عمل قام بها لأذربيجان وأرمينيا – “إن المهمة الرئيسية للعملية الإنسانية الجارية تتمثل في استعادة حياة سلمية بشكل مبكر في المنطقة”.
وأوضح: “إنه من المهم جدا بالنسبة لنا الحصول على معلومات موثوقة وذات صلة بالاحتياجات الفعلية لناجورني كارا باغ من أجل التقليل من الآثار السلبية المحتملة على السكان ،حيث تعد وزارة الطوارئ الروسية عضوا منتظما داخل الجماعات العاملة المعنية بتقييم حالة البنية الأساسية في ناجورني كارا باغ واحتياجاته”.
كما أشار الوزير الروسي، إلى أنه حتى الآن، تم تسليم حوالي 300 طن من البضائع الإنسانية إلى الإقليم برا، وحوالي 1200 طن عن طريق السكك الحديدية، كما تم نشر وحدة إزالة ألغام تابعة للوزارة في المنطقة.

والجدير بالذكر، أنه فى نوفمبر الماضى وصولت أول قافلة إنسانية تحمل 45 طنًا من المواد الإغاثية، إلى مدينة ستيباناكيرت في إقليم قرة باغ التي تعبر الأكثر تضررًا من الحرب التي نشبت بين ارمنيا وأذربيجان.

 

و كانت 



By ahram