رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

نصب بشكل جديد ، ولون مختلف ، وإن كانت الوسائل واحدة والهدف واحد ، وهو الاستيلاء على أموال الغير وبسطاء الشعب بطرق تحمل فى باطنها الخداع والمراوغة، تحت شعار ” أنا مسؤول كبير وهو فى النهاية عطار “.

وسيلة جديدة لسرقة المواطنين والاستيلاء على أموالهم، وقائع متعددة رصدناها فى الفترة الأخيرة للنصب حيث بدأ هذا النصاب يروج لنفسه بأنه مسؤول كبير وزعم هذا النصاب قدرته على معالجة الناس من الأعمال السفلية وتعيين البسطاء من الشعب فى وظائف حكومية ، وآخر بحجة إنهاء تراخيص البناء على الأراضى ، وجميعها يلعب فيها النصاب على طمع الضحية .

إنتظرونا فى العدد القادم وبالصور وشهادات الضحايا 

By ahram