رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

وصل عدد المشاركين في مظاهرة بمدينة ميونخ بجنوب ألمانيا احتجاجًا على قيود كورونا، إلى 1000 شخص قبل بدء المظاهرة، وهو الحد الأقصى المسموح به في مثل هذه التجمعات.

ورفضت الشرطة بعد ظهر اليوم دخول أي شخص آخر إلى المنطقة التي جرى تطويقها في ساحة تيرزينفيزه.

وطلبت الشرطة، عبر مكبرات الصوت، من المتظاهرين الذين لم يتم السماح لهم بالمشاركة العودة إلى منازلهم.

وقالت شخصية ألقت خطابا في المظاهرة:” في الأسبوع المقبل سيكون هنا عشرة آلاف شخص”.

كانت سلطات المدينة قد سمحت بمشاركة 1000 شخص بحد أقصى في

المظاهرة شريطة الالتزام بمسافة تباعد لا تقل عن 5ر1 متر وبحد زمني لا يزيد على ساعتين.

وكان منظمو المظاهرة قد أبلغوا عن مشاركة 10000 شخص، وقد انتشر العديد من أفراد الشرطة بشكل ملحوظ في ساحة التظاهر.

وستشهد بافاريا نحو 70 مظاهرة مطلع الأسبوع الجاري في عدة مدن للتعبير عن الاستياء من الشروط الخاصة بمكافحة أزمة كورونا.
 



By ahram