رئيس مجلس الأدارة
عبدالمجيد سعيد
المشرف العام
العميد سعيد جابر

 حكم القضاء الجزائري، اليوم الأحد، على النائب البرلماني السابق الثري، بهاء الدين طليبة، المسجون منذ 2019 بتهم فساد، بـ7 سنوات سجنًا وغرامة مالية بـ8 ملايين دينار جزائري مع مصادرة أملاكه، وفقًا لموقع روسيا اليوم.

 وقال طليبة أمام القاضي إن الوقائع التي نسبت له في هذه

القضية لا أساس لها من الصحة، وإنه ضحية مؤامرة وابتزاز من ابني وزير التضامن والأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني الطبيب، جمال ولد عباس.

 

 تجدر الإشارة إلى أن هذا الأخير موجود في السجن هو الآخر

بتهم فساد، من بينها بيع الترشحات باسم حزبه خلال انتخابات برلمانية في عهد الرئيس السابق، عبدالعزيز بوتفليقة.

 كما أدان القضاء، في قضية بهاءالدين طليبة، نجلي الوزير المذكور بـ7 سنوات سجنًا وغرامة قيمتها 8 ملايين في حق أحدهما، إسكندر ولد عباس، بتهمة بيع القوائم الانتخابية، فيما حكمت المحكمة غيابيًا بـ 20 سجنًا في حق الثاني وهو الوافي ولد عباس.



By ahram